الأربعاء، 15 يوليو 2015

كريم موضعي للتخسيس معي تقديم المشورة الغذائية

// // أضف تعليق

وكان الهدف من هذه الدراسة هو تحديد كيفية جديرة بالاهتمام أنه سيكون على الجمع بين منتج التخسيس الموضعي وضعت حديثا مع العادات الغذائية المخصصة لا تعتمد على تقييد السعرات الحرارية، وذلك لتحسين مظهر السيلوليت من الجلد. في بداية الدراسة، سجلت التغذية والعادات الغذائية لكل مشارك، وقدم توصيات إلى كل واحد منهم حسب الاستهلاك الغذائي. كانت منهجية اختار اليمين / اليسار المقارنة، الفخذ والورك واحد يعامل مع المنتج التخسيس الموضعي الجديد والآخر ترك دون علاج لتكون بمثابة سيطرة عشوائية. وأجريت تقييمات موضوعية من قبل المقيمين أعمى. السيطرة على تناول الطعام تحسنت النتيجة السيلوليت بعد 4 أسابيع مقارنة مع القيمة الأساسية، ولكن كان هذا الانخفاض أكبر بكثير وأقدم في الجانب المعالج من على الجانب غير المعالجة، مما يشير إلى فائدة إضافية موضوعية مستمدة من التخسيس كريم جديد. هذه النتيجة الاستنتاج الذي تم تأثير التخسيس المقررة من قبل القياس في سم من محيط الفخذين وحجم أعيد بناؤها من الفخذ بين اثنين من شرائح أفقية ثابتة. وعلاوة على ذلك، تحظرب الجلد، وعنصرا رئيسيا من الرؤية السيلوليت، وأيضا تحسنت بشكل ملحوظ في الجانب المعالج فقط بعد 2 أسابيع.




وبالتالي هذا كريم موضعي الجديد يعزز الاستفادة من وجود رقابة الغذائية لعلاج الجانب المرئي من السيلوليت على الجلد .

هذا القياس يعطي التعمير حجم الفخذ، الأرداف والفخذ بين اثنين من شرائح أفقية ثابتة. أظهرت النتائج وجود تطور كبير في T4W لالفخذ المعالجة، مع وجود فرق كبير بين المعالجة وغير المعالجة الجانبين (P = 0.012). لالأرداف والوركين، تم الحصول على نتائج مماثلة، مع وجود فرق كبير بين المعالجة وغير المعالجة الجانبين (P = 0.004 وP = 0.0008، على التوالي). هذه النتائج وفقا لتطور محيط سنتيمتر في صالح الجانب المعالج تؤكد تأثير إضافي مفيد للتنحيف كريم موضعي.

وعلاوة على ذلك، في نهاية الدراسة، طلب من النساء للحكم الجلد على الفخذ والأرداف، ومعظمهم لاحظت أكثر حزما، وأكثر سلاسة ونعومة ومرونة الجلد - تحسين نوعية الجلد - في الجانب المعالج موضعيا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق