الأحد، 26 يوليو 2015

حقيقة إدعاء متعاطو الحشيش بعدم إدمانهم له

// // أضف تعليق
يعد إدمان الحشيش من أكثر أنواع المخدرات المنتشرة بين الشباب المصري و العربي بصفة عامة في الفترة الحالية ، و يعتقد البعض أن الحشيش له بعض الفوائد ، و من المميز في إدمان الحشيش وحده دون باقي أنواع المخدرات أنه يجذب أغلب فئات المجتمع المصري ، فلا يفرق بين غني أو فقير ولا يفرق أيضاً بين طالب جامعي أو غير متعلم لكن بالطبع تختلف النسب.

و مع إدعاء الكثيرين بأن الحشيش من الأشياء المفيدة ، حتى وصل إدعائهم بأنه يساعد على الإبداع و الإبتكار ، بدأ الكثير من العلماء و المتخصصين في البحث وراءه ، من أجل معرفة التأثير الحقيقي على صحة الإنسان بصفة عامة و الدماغ بصفة خاصة.
و قد يشعر مدخن الحشيش ببعض السعادة على أثر تدخينه للحشيش ، إلا أنه و مع الوقت يبدأ المخ يتضرر بصورة كبيرة و تبدأ حالة المدمن في الإنهيار بعد فترة قد لا تصل إلى 10 سنوات ، و قد يصل التأثير إلى عدم قدرته على اتخاذ القرارات بالإضافة إلى قدراته الإجتماعية التي تدمر مع الوقت.

و يقول متعاطو الحشيش أنه لا يسبب الإدمان و أنه بإمكانهم الإقلاع عنه في أي لحظة دون جهد ، و هذا الكلام ربما يكون صحيحاً مع بعبض الأشخاص ، إلا أنه أغلب المتعاطون تصل بهم الدرجة إلى الإدمان و عدم قدرتهم على التوقف بصورة بسيطة و سهلة ، و تختلف درجة الصعوبة في التوقف من حيث فترة التعاطي حيث يصعب التوقف كلما زادت فترة التعاطي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق