الاثنين، 27 يوليو 2015

تجاعيد الوجه و أسباب ظهروها

// // أضف تعليق
تسعى الكثير من النساء إلى تأخير آثار التجاعيد و كبر السن من وجوههم و تلعب شركات التجميل على هذه النقطة حيث تقوم بطرح بعض المنتجات مدعية أنها تستطيع تأخير ظهور التجاعيد في الوجه.
في الحقيقة تلعب العوامل الجينية الدور الأكبر في وجود التجاعيد و شكلها و وقت ظهورها و لكن هذا لا ينفي أنه من الممكن تأخير وقت ظهروها.

يجب علينا في البداية معرفة العوامل التي تؤثر على ظهور التجاعيد و وقت ظهورها و الأشياء التي من شأنها تأخير ظهور التجاعيد.
و مع ذلك هناك بعض العوامل التي ليست لنا القدرة في السيطرة عليها لأنها تتعلق بالجينات الوراثية DNA كالساعة البيولوجية أو أو الشيخوخة و سرعتها.
و كما قلنا لا تتوقف الشيخوخة على العوامل التي سبق ذكرها في هذا المقال فقط و لكنها ستتوقف على أشياء أخرى كهرمونات النمو أو النشاط الخاص بالغدد الدرقية و عدة أشياء أخرى.
و بالرغم من ضرورة الشمس و أهميتها للبشرة و الجسم إلا أن أشعة الشمس فوق البنفسجية سيكون لها الأثر السلبي الكبير على البشرة و ممكن ملاحظة ذلك بطريقة بسيطة جداً إذا ما قمنا بالمقارنة بين الجلد الموجود في الوجه و غيره الموجود في الأماكن الأخرى التي لا تتعرض للشمس و التي تتسبب في النهاية إلى ظهور تجاعيد الوجه بسرعة أكبر.
لذلك وجب عليكي حماية نفسك من الإشاعة فوق البنفسجية.
في نهاية هذا المقال سنذكر بعض الأسباب التي قد تسرع أو تؤخز ظهور التجاعيد في الوجه و من الأشياء التي تسرع ضغوطات الحياة العصبية و التدخين و أما ممارسة الرياضة و أكل الطعام بصورة صحية فهي من أكثر الأشياء التي ستساعد على حماية الوجه من التجاعيد و التي ستحمي الصحة بصورة عامة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق