السبت، 29 أغسطس 2015

كيف نتمكن علاج الإدمان فى مصر

// // أضف تعليق




يمر علاج الإدمان فى مصر بمرحلة من التحدى فى مواجهة العديد من العقبات التى تواجهة ، حيث أن مشكلة 
الإدمان فى مصر فى تزايد كبير ، ذلك لأن المجتمع المصرى يتميز بقلة الوعى ، ومع زيادة الأزمات فى مصر فى الفترة الأخيرة فإن علاج الإدمان فى مصر يواجه العديد من التحديات ، حيث أن زيادة الأزمات تسهم بشكل كبير فى زيادة نسب تعاطى المخدرات بشكل كبير.
إنتشار مشكلة الإدمان فى مصر :
إنتشار الإدمان فى مصر وخاصة فى الفترات الأخيرة مرتبط بالعديد من المشاكل بشكل مستمر ، من تلك المشاكل الحالة المعيشية المتردية التى يعيشها الأفراد فى مصر ، ذلك لأن تلك الحالة السيئة تؤدى بالبعض لمحاولة الهرب منها بشكل كبير من ما يؤدى بهم إلى الوقوع فى الإدمان بدافع الهروب من الواقع ، وفى الواقع لا يكون ذلك صحيحا حيث يزداد الواقع سوءا إلى حد كبير بالنسبة إليهم ، لكنهم يدركون ذلك بعد فوات الأوان!
إذن فالجميع يتجه للمخدرات حكل وداء ، لكنهم جميعا يبحثون بعد ذلك عن دواء لها ، لذلك فإنهم لا يدركون بتلك الخطوة وبهذا التصرف أنهم يساهمون فى زيادة مشاكلهم بشكل كبير ، بل إنهم يضاعفونها أضعاف مضاعفة إلى الحد الذى لا يمكنهم تحمله ، فعند الوقوع فى شباك الإدمان يصيرون لعبة فى يده.
أين تنتشر المخدرات؟
بشكل عام فإن المخدرا لها نوعين من الإنتشار :
-         إنتشار جغرافى :
وهى منتشرة فى كل نواحى مصر ، فى القاهرة وفى المحافظات لكن بالتأكيد فهناك تباين فى حجم إنتشارها بين المحافظات ، لكن ذلك لا يغير من الأمر شيئ بكون تلك المخدرات مشكلة كبيرة وظاهرة عامة وقع فيها الكثيرون من أبناء الوطن.
-         إنتشار طبقى :
حيث تنتشر المخدرات بشكل كبير بين كل طبقات الشعب المصرى وبشكل كبير ومخيف ، حيث كان من المتنشر منذ فترات طويلة أنه لا يتعاطى المخدرات سوى الإغنياء وذلك لإمتلاكهم الأموال التى تمكنهم من ذلك.
لكن ما حدث بعد ذلك هو إنتشار المخدرات بشكل كبير للغاية ، وظهور أنواع جديدة مضروبة ومغشوشة لأصحاب الأحوال المعيشية البسيطة ، وبذلك فإن المخدرات أصبحت كما يقولون فى متناول يد الجميع بلا إستثناء ، وظهرت العديد من الأنواع والأسماء لتلك الأنواع المختلفة من المخدرات.
واقعنا اليوم :
إذن نحن أمام واقع خطير ينبئ بكم ضخم من المشاكل نتيجة لتغييب عقول أبناء الوطن ، وذلك الأمر لابد أن يتصدى له العديد من أبناء الوطن وأن يكون هناك قدر كبير من التكاتف تجاه تلك الظاهرة للقضاء عليها وإيقاف زحف المخدرات لعقول أبنائنا وأحبائنا ، وذلك يستلزم إهتماما على جميع المستويات.
الحل لعلاج الإدمان :
-         التكاتف :
ونعنى هنا كل أبناء الوطن بضرورة التكاتف فيما بينهم لحل تلك المشكلة بشكل كبير ، كما نعنى أيضا التكاتف بين الأجهزة المختلفة فى الدولة وبعضها البعض للخروج بالنتيجة المرجوة ، فنحن هنا نتحدث عن أن الأجهزة الإعلامية لا بد أن تتعاون مع الأجهزة الأمنية فى هذا الصدد التى يجب أن تتعاون بدورها مع الأجهزة الرقابية .. إلخ.
-         الإهتمام وتسليط الضوء :
ويعنى ذلك أن نسلط جميعا الضوء على تلك الظاهرة الخطيرة ، حيث أن تلك الظاهرة تتطلب أن نكتشفها أولا ثم نعالجها بعد ذلك ، فلابد لحل أى مشكلة من إكتشافها أولا بشكل كافى لكى نتمكن من تحديدها والوقوف عليها بشكل جيد ومعرفة ملابساتها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق